Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog

  image001-copie-1.gif
 
تونس - أقر البنك المركزي التونسي بتفاقم العجز التجاري للبلاد خلال الأشهر العشرة الماضية، وبتراجع الموجودات الصافية من النقد الأجنبي، ودعا إلى اليقظة والمحافظة على التوازنات المالية.

وقال في بيان وزعه الخميس في أعقاب الاجتماع الدوري لمجلس إدارته الذي انتهى في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء-الخميس، إن تسارع نسق الواردات التونسية بحوالي عشر نقاط مقارنة بالصادرات خلال الأشهر العشرة الماضية، "أدى إلى تعمق العجز التجاري ليناهز 890 .9 مليار دينار" 6.299 مليار دولار".

وأضاف أن هذا الوضع "نتج عنه توسع العجز الجاري خلال الفترة المذكورة ليبلغ 6.9 % من إجمالي الناتج المحلي في نهاية شهر أكتوبر /تشرين الأول الماضي، مقابل 5.8% خلال نفس الفترة من العام الماضي".

وبحسب بيان البنك المركزي التونسي، فإن تفاقم العجز التجاري ترافق أيضا مع تراجع الموجودات الصافية من النقد الأجنبي، وذلك رغم تدفق رؤوس الأموال على البلاد سواء في شكل استثمارات مباشرة أو قروض خارجية.

وأوضح أن هذه التطورات ساهمت في تقلص مستوى الموجودات الصافية من النقد الأجنبي إلى حدود 773. 9 مليار دينار"6.224 مليار دولار"، في السادس والعشرين من الشهر الجاري، أي ما يغطي 94 يوما من الواردات، مقابل 113 يوما في نهاية سنة 2011.

وكان صافي الموجودات التونسية من النقد الأجنبي قد بلغ منذ بداية العام ولغاية السادس والعشرين من أكتوبر الماضي 9.810 مليار دينار"6.248 مليار دولار"،أي ما يُغطي 96 يوما فقط من الواردات التونسية،وذلك في سابقة لم تعرفها تونس من قبل.

ويأتي هذا التراجع على عكس توقعات السلطات التونسية، حيث سبق أن أعلن رضا السعيدي الوزير المكلف بالملفات الاقتصادية والاجتماعية في الحكومة التونسية في الرابع عشر من الشهر الماضي، أن احتياطي تونس من النقد الأجنبي" سيتحسن خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني الجاري وذلك بعد تعبئة نحو 3.500 مليار دينار "2.229 مليار دولار" متأتية من قروض وتمويلات خارجية.

وأضاف الوزير التونسي أن هذه التمويلات "ستمكن من رفع قدرة تونس على التوريد إلى 120 يوما بعد أن استقرت في حدود 95 يوما حاليا".

source : http://www.alarabonline.org

Tag(s) : #articles de presse
Partager cet article
Repost0
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :